Motmaen Motmaen
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

سورة الفاتحة وأسمائها و فضائلها


 

بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (1)

الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (2) الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ (3) مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ (4) إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ (5) اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ (6) صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ (7) " سورة مكية " 


فضلها : أخرج البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال لأبي سعيد بن المعلى رضي الله عنه ، " لأعلمنك سورة هي أعظم السور في القرآن ، قال " الحمد لله رب العالمين ) هي السبع المثاني و القرآن العظيم الذي أوتيته " 


أسماؤها : الحمد ، و السبع المثاني ، وأم الكتاب ، و أم القرآن ، لأن معاني القرآن العظيم ترجع إليها ، و أشهر أسمائها الفاتحة .

قيل سميت بذلك لأن القرآن افتتح بها .

أو لأن الفاتحة أول شيء نزل من القرآن .

وقيل " يأيها المدثر " 

وقيل " اقرأ باسم ربك الذي خلق " وهذا هو الأرجح و الصحيح .


أهم فوائدها : 

1-اثبات اسمين من أسماء الله تعالى ، و بيان أن ربوبيته عز وجل مبنيةعلى رحمتة الواسعة .

2-إثبات الملك المطلق لله تعالى يوم القيامة .

3-موعظة العباد بذكر يوم القيامة ليعمل العبد ما ينجيه في ذلك اليوم .


أهم موضوعاتها :

1-الثناء على الله عز وجل .

2-اتصافه سبحانه و تعالى بالرحمة و الملك .

3-إفراده بالعبادة و الإستعانة .

4-طلب الهداية من الله عز وجل للصراط المستقيم ، صراط الذين أنعم الله عليهم .


فضل السورة :


عن ابن عباس رضي الله عنهما قال : بينما جبريل عليه السلام قاعد عند النبي صلى الله عليه وسلم ، سمع نقيضا من فوقه ، فرفع رأسه ، فقال " هذا باب من السماء فتح اليوم لم يفتح قط إلا اليوم ، فنزل منه ملك و قال : هذا ملك نزل إلى الأرض لم ينزل إلا اليوم فسلم وقال : " أبشر بنورين أؤتيتهما لم يؤتهما نبي قبلك فاتحة الكتاب ، وخواتيم سورة البقرة لن تقرأ بحرف منهما إلا أعطيته " أخرجه مسلم .


و أخرج البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي سعيد بن المعلى رضي الله عنه " لأعلمنك سورة هي أعظم السور في القرآن ، قال " الحمد لله رب العالمين " هي السبع المثاني و القرآن العظيم الذي أؤتيته .


وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : وقرأ عليه أبي رضي الله عنه أم القرآن فقال " و الذي نفسي بيده ما أنزل في التوراة و لا في الإنجيل و لا في الزبور ولا في الفرقان مثلها ، إنها السبع المثاني و القرآن العظيم الذي أعطيت " أخرجه أحمد في مسنده .


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول " قال الله تعالى : قسمت الصلاة بيني و بين عبدي نصفين و لعبدي ما سأل فإذا قال العبد : " الحمد لله رب العالمين " قال الله تعالى : " حمدني عبدي " و إذا قال " الرحمن الرحيم " قال الله تعالى " أثني علي عبدي " و إذا قال " مالك يوم الدين " قال : " مجدني عبدي " ، فإذا قال " إياك نعبد و إياك نستعين " قال : هذا بيني و بين عبدي و لعبدي ما سأل ، فإذا قال " اهدنا الصراط المستقيم صراط الذين أنعمت عليهم غير المغصوب عليهم و لا الضالين " قال : هذا لعبدي و لعبدي ما سأل " أخرجه مسلم .


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلي الله عليه وسلم " من صلى صلاة لم يقرأ فيها بأم الكتاب فهي خداج هي خداج هي خداج غير تمام " أخرجه مسلم .




عن الكاتب

eslam elziny

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Motmaen