Motmaen Motmaen
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

فوائد في البحث في السيرة النبوية الشريفة

الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم 





ان في البحث في سيرة النبي صلى الله عليه وسلم فوائد عظيمة و منافع كثيرة نذكر بعضها : 

الفائدة الاولى : سيرة النبي صلى الله عليه وسلم هي الميزان الي بنوزن بيه اعمالنا كمسلمين ، فالعمل الي يوافق هدي وسلوك النبي صلى الله عليه وسلم هو المقبول و اي عمل لا يوافق هدى وسلوك النبي صلى الله عليه وسلم كان مردود وغير مقبول ، فهدي النبي هو المنهج العظيم للمسلم الذي يريد الخير و الحياة الكريمة في الدنيا و الاخرة .

حيث أن سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ، هي الميزان الذي توزن به الأعمال فما وافق هديه وسلوكه صلى الله عليه وسلم ، كان مقبولا و على وفق الشرع وما لم يوافق هديه وسلوكه كان مردودا .
الفائدة الثانية : تكوين الصورة الكاملة للأسوة الحسنة و المثل الاعلى لكل مسلم وده كان امر الله عز وجل للمسلمين باتخاذ النبي صلى الله عليه وسلم قدوة حسنة ( لقد كان لكم في رسول الله اسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الاخر و ذكر الله كثيرا )

أنها تجعل بين يدي الإنسان صورة ماثلة للقدوة الحسنة ، و المثل الأعلى للبشرية في أعظم صورها ، وهو النبي الكريم صلى الله عليه وسلم ، لذا أمر الله عز و جده باتخاذه قدوة كما قال في سورة الأحزاب الأية 21 .

الفائدة الثالثة : من دراسة السيرة النبوية تجد العون على فهم كتاب الله عز وجل و العمل به لان النبي صلى الله عليه وسلم كان خلقه القران ، كان قرآنا يمشي على الارض اضافة الى فهم كل علوم الدين من فقه وعقيدة وحديث و غيرها

في دراسة السيرة النبوية عون على فهم كتاب الله و العمل به لأنه صلى الله عليه وسلم كان خلقه القرآن ، فكانت حياته صلى الله عليه وسلم كلها تطبيقا للقرآن و عملا به .
الفائدة الرابعة : دراسة السيرة النبوية تزيد من محبة النبي صلى الله عليه وسلم بالاطلاع على الجوانب العملية من حياته وهذا تحقق لشرط قاله النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث ( لا يؤمن احدكم حتى اكون احب اليه من والده وولده والناس اجمعين )

بدراسة السيرة النبوية تزيد محبة النبي صلى الله عليه وسلم ، وذلك بالإطلاع على الجوانب العظيمة في حياته ، وقد قال صلى الله عليه وسلم أنه لا يكتمل إيمان العبد المسلم إلا عندما يكون النبي صلى الله عليه وسلم أحب إليه من نفسه و والده وولده و الناس أجمعين .




الفائدة الخامسة : التعرف على الجيل العظيم ( جيل الصحابة ) رضى الله عنهم ومواقفهم مع رسول الله وخدمتهم لنشر الدين و افتدائهم رسول الله بالنفس و المال و الولد ومدى حرصهم على الاقتداء به في كل قول و فعل و امر ونهي .

وبدراسة السيرة النبوية أيضا نتعرف على جيل عظيم هو جيل الصحابة رضوان الله عليهم مواقفهم مع النبي صلى الله عليه وسلم و خدمتهم لشريعته و افتدائهم إياه بالنفس و الولد و المال ، ومدى حرصهم على الإقتداء به في كل قول و فعل و أمر و نهي فيكون سبيلا للإقتداء بهم .

و أن في دراسة السيرة النبوية أيضا عون لفهم الدين كله ، بدءا بالعقيدة و العبادة و الفقه ، إذ كانت حياته صلى الله عليه وسلم تطبيقا للدين كله .

التحذير من بعض الكتب التي تتناول السيرة النبوية

ينبغي على المسلم عندما يقدم على دراسة كتب السيرة النبوية أن يحذر من الكتب التي تحتوي على الشبهات و المغالطات ، وهذه لمحة يسيرة على بعض الكتب التي يستقى منها البعض سيرة النبي صلى الله عليه وسلم ، على ما فيها من خطر و أخطاء كبيرة ، ومن ذلك :

كتب الأدب و دواوين الشعر ، ككتاب الأغاني لأبي الفرج الأصبهاني

أو العقد الفريد لإبن عبد ربه الأندلسي .

فقد اشتملت هذه الكتب على أخبار و تفاصيل عن النبي صلى الله عليه و سلم ، وعن أصحابه رضوان الله عليهم ، مكذوبة باطلة على ما فيها من الدس والتشويه و التزوير للتاريخ .

فلا ينبغي أن تكون هذه الكتب مصدرا لتلقي الأخبار أو السير ، خاصة ما يتعلق بالنبي صلى الله عليه وسلم و تاريخ الإسلام و أخبار الصحابة رضوان الله عليهم .




عن الكاتب

eslam elziny

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Motmaen