Motmaen Motmaen
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

تعاهد الجيران

 الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم 



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " يا أبا ذر ! إذا طبخت مرقة فأكثر ماءها و تعاهد جيرانك " . أخرجه مسلم

وفي هذه الوصية توجيه نبوي كريم بتفقد الجيران و إكرامهم والسؤال عنهم لما في ذلك من بالغ الأثر في نفوسهم ، مما يؤدي إلى انتشار المحبة والألفة بين المسلمين ، وسيادة روح الجماعة و الأمة الواحدة . وقد قال رسول الله ، صلى الله عليه وسلم " مازال جبريل يوصيني بالجار حتى ظننت أنه سيورثه " أخرجه البخاري 

قال الحافظ : واسم الجار يشمل المسلم و الكافر ، و العابد و الفاسق ، و الصديق و العدو ، والغريب و البلدي ، و النافع و الضار ، و القريب و الأجنبي ، والأقرب دارا و الأبعد ، وله مراتب بعضها أعلى  من بعض . ( فتح الباري ) .

ونقل الحافظ عن ابن أبي حمزة قوله " حفظ الجار من كمال الدين ، وكان أهل الجاهلية يحافظون عليه !! ويحصل امتثال الوصية به بإيصال ضروب الإحسان إليه بحسب الطاقة ، كالهدية و السلام و طلاقة الوجه عند لقائه ، وتفقد حاله ، ومعاونته فيما يحتاج إليه إلى غير ذلك ، وكف أسباب الأذى عنه على اختلاف أنواعه حسية كانت أو معنوية ، وقد نفى صلى الله عليه وسلم ، الإيمان عمن لم يأمن جاره بوائقه كما في الحديث الذي يليه ، وهي مبالغة تنبئ عن عظيم حق الجار و أن إضراره من الكبائر 

قال : ويفترق الحال في ذلك بالنسبة للجار الصالح وغير الصالح ، والذي يشمل الجميع : إرادة الخير له ، وموعظته بالحسنى ، والدعاء له بالهداية و ترك الإضرار له إلا في الموضع الذي يجب فيه الإضرار له بالقول و الفعل . و الذي يخص الصالح : جميع ما تقدم و غير الصالح : كفه عن الذي يرتكبه بالحسنى على حسب مراتب الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ، و يعظ الكافر بعرض الإسلام عليه و يبين محاسنه و الترغيب فيه برفق ، ويعظ الفاسق بما يناسبه بالرفق أيضا ، ويستر عليه زلـله عن غيره ، وينهاه برفق ، فإن أفاد فيه و إلا فيهجره قاصدا تأديبه على ذلك مع إعلامه بالسبب .

اللهم اجعلنا من الحافظين لحقوق جيراننا ، وألف على الحق بين قلوبنا يارب العالمين .. آمين .

عن الكاتب

eslam elziny

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Motmaen