Motmaen Motmaen
recent

آخر الأخبار

recent
random
جاري التحميل ...

بعد فيضان السودان 2020 سلاما على السودان وأهله

 

بعد فيضان السودان 2020 سلاما على السودان وأهله 





بينما العالم في انشغال تام ، يعيش أخواننا في السودان فترة صعبة جدا ، لما لا و قد فقدوا بعض أحبابهم ، وخسروا بيوتهم و سكناتهم ، و أصبحوا في خطر كبير نتيجة ما حدث لهم من الفيضان الكبير الذي ولد خسائر مادية كبيرة إضافة إلى حوالي 103 حالة وفاة و أكثر من 50 مصاب .

الشعب السوداني العظيم الذي يحمل كل الطيبة والرأفة.. شعب السودان العظيم يستحق من الجميع الدعم و المساندة و المؤازرة في مصابه الجلل اللهم احفظ السودان وأهلها بحفظك يارب العالمين .. قلبي معاكم

الوضع في السودان الشقيق أصبح كارثي ، مئات الأسر بلاء مآوى مشردين في الأمكان المرتفعة ومحاصرين بالمياه من كل الأتجاهات ، العديد من القرى يهددها النيل بالدمار ، الأهالي لا حول لهم ولاقوه يعملون ليل ونهارا بقلوب راضية وصابرة لأمر الله لحماية ما تبقى من منازلهم .

ذاك البلد الطيب الرائع ، المليئ بالعلم و العلماء ، السودان الطيب الخصب ، أصحاب الكرم و حسن الخلق و التعامل الراقي ، لم يجدوا من التعاطف و المساندة و الدعم من الدول و الأشقاء كما هو مطلوب .





هذا البلد الطيب يستحق الدعم أكثر من ذلك ، فكم من رجل خسر بيته و كم من متضرر خسر أهله و عمله و كم من طفل استقيظ فلم يجد له مأوى ، كان هذا ليس إلا قليل من وصف الحال في السودان ، فالمصاب جلل و الوضع خطير و الخسائر كبيرة ، هؤلاء الإخوة في السودان العظيم الراقي يستحقون منا الوقوف بجانبهم و دعمهم بكل ما نقدر عليهم حتى ولو بالكلمة الطيبة و ايصال الإحساس إليهم أنهم ليسوا وحدهم في هذا المصاب ولكننا جميعا نشعر بما حدث ، وندعو الله عز وجل لهم أن يحفظهم و يعوضهم خيرا .

من أسباب فيضانات السودان حسب أراء العلماء :
- الأمطار الغزيرة - عدم وجود سدود كافية
فعلى الدول العربية ، الأشقاء مساعدة السودان و على جميع الدول المتضامنة عدم الاكتفاء بإرسال مساعدات مادية أو مساعدات طبية و غذائية ولكن الأنفع والأجدى مساعدتهم على :
- بناء السدود -ورصد منسوب المياه قبل حدوث أي كارثة بوقت كاف .






إضافة إلى الخسائر التي سببتها الفيضانات في السودان ـ يعاني هذا البلد العظيم أيضا من تدهور اقتصادي على أثر هذه الأزمة الكبيرة ، ولكن لا حياة لمن تنادي ، صناديق إغاثة على استحياء في بعض الدول ، و رد فعل بارد غير متوقع من أشقاء عرب و مسلمين لهذا البلد الطيب

لا يسعنا إلا أن ندعو الله عز وجل ، أن يحفظ هذا البلد الطيب ، السودان بلد الكرم وحسن الضيافة و جمال الأخلاق - بلد العلم و العلماء و القراء و المثقفين .

أدعو كل من يرى هذا الموضوع أن يدعو لأخوان لنا في السودان ، دمرت الفياضانات مساكنهم، واستفاقت قلوبهم على فاجعة .

سلاما على السودان و أهله .

سلاما من قلوبنا على السودان .






عن الكاتب

eslam elziny

التعليقات


جميع الحقوق محفوظة

Motmaen